التغذية الصحية

نظام الكيتو دايت تجارب

حمية الكيتو

نظام الكيتو الغذائي هو في الأساس نظام غذائي غني بالدهون، حيث تمثل وجباته من 70 الى 80 في المائة من الدهون ؛ وحوالي 20 في المئة من البروتين ؛ وحوالي 5 في المائة من الكربوهيدرات

.
 إنه ليس نظامًا غذائيًا عالي البروتين.

يحولك نظام الكيتو الغذائي من حرق الجلوكوز (الذي توفره الكربوهيدرات) إلى حرق الكيتونات (التي تنتجها الدهون) للحصول على الطاقة. عند القيام بذلك ، تحدث بعض الأشياء:

  • تسريع عملية التمثيل الغذائي.
  • زوال الجوع.
  • تزايد كتلة العضلات
  • تحسن ضغط الدم.

استراتيجية فعالة للغاية بالنسبة للبعض ، ولكن ليس للجميع ! النظام الغذائي الكيتوني هو نظام غذائي طبي أو علاجي، لذلك مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ظروف معينة.

تجارب نظام الكيتو دايت

تم إعداد نظام الكيتو من قبل “Dr. Gianfranco Cappello” ، أستاذ مشارك في الجراحة في جامعة “Sapienza” في روما ، إيطاليا.

يدعي نجاحًا كبيرًا بين آلاف المستخدمين في دراسة، حيث أكثر من 19000 من أصحاب الحمية الغذائية فقدوا الوزن بشكل كبير وسريع ، وعدد قليل من الآثار الجانبية ، وأبقوا على الوزن بعد عام.

وفقا للنتائج المبلغ عنها ، فقدَ المرضى ما معدله 22 رطلاً (10.2 كجم) ، بعد 2.5 دورة من نظام الكيتو الغذائي. وخلص الدكتور إلى أن النظام الغذائي كان ناجحاً للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ويمكن التحكم بسهولة في الآثار الجانبية القليلة ، مثل التعب.

تستخدم “Bette Klein” ، أخصائية التغذية المسجلة في مستشفى الأطفال ، نظام الكيتو الغذائي لسنوات للمساعدة في تخفيف أعراض الأطفال المصابين بالصرع.

وقالت أن النظام الغذائي فعال بشكل خاص مع الأطفال المصابين بالصرع المقاوم والذين لم يستجيبوا بشكل جيد ل 2 من علاجات الأدوية المختلفة على الأقل.

قالت أيضاً أن حوالي نصف هؤلاء الأطفال الذين يتبعون النظام الغذائي الكيتوني سجلوا انخفاضًا في عدد النوبات التي يعانون منها.

كما حقق “Rudy Mawer” ، اختصاصي التغذية الرياضية ، بعض النجاح مع نظام الكيتو الغذائي.

قال إنه يستخدم هذا النهج المنخفض في الكربوهيدرات مع بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في إنقاص الوزن وأيضًا مع رياضيين ذوي أداء عالٍ.

وقال إن النظام الغذائي الكيتوني يجعلك تشعر بالشبع على الرغم من انخفاض السعرات الحرارية، وأضاف أن نظام الكيتو الغذائي يحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

وقال إن النظام الغذائي لن يحسن بالضرورة الأداء الرياضي ، وهي حقيقة قد تثبط بعض الرياضيين.

وأضاف أن الناس بحاجة إلى الالتزام عن كثب بالبرنامج وإلا فلن ينجح.

قال أيضاً: “إنَّه نظام غِذائي صارم للغاية”. “عليك أن تفعل كل شيء بشكل صحيح.”

1)Where it’s helpful “www.healthline.com, June 7, 2016”

هل يجب أن تجرب حمية الكيتو؟

إليك بعض الأسباب التي قد تجعلك تفكر في اتباع نظام الكيتو الغذائي:

  • داء السكري من النوع 2  في دراسة قام 60 في المائة من مرضى السكري من النوع 2 بإتباع نظام الكيتو لمدة عام، فقدوا ما هو متوسطه 30 رطلاً (15 كيلوغرام)، مع تحسن ملحوظ في الأنسولين الخاص بهم حيث أنهم لم يعودوا بحاجة إلى أدوية السكر عن طريق الفم.
    2)Diabetes: Lifestyle Changes & Prevention “my.clevelandclinic.org, 01/11/2014”
  • مرض السمنة إذا كان مؤشر كتلة جسمك أكبر من 40 ، أو إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسولين، فقد يكون نظام الكيتو الغذائي مفيدًا أيضًا. يمكن استخدامه كإستراتيجية قصيرة المدى لإعادة تعيين التمثيل الغذائي الخاص بك.

يعتبر النظام الغذائي الكيتوني مفيد ضد الصرع، تشير الأبحاث إلى أن نظام الكيتو الغذائي يمكن أن يحقق تحسينات لمن يعانون من مرض الزهايمر.

3)The diet works by changing how the brain gets energy to function “my.clevelandclinic.org, 10/24/2016”

لذلك يمكن أن يكون نظام الكيتو مفيد جداً، بالأخص لمن يعاني من السكري من النوع 2 أو السمنة. ولكن من الضروري أخد رعاية مع طبيب أو أخصائي صحي يمكنه علاجك ومتابعتك أثناء اتباع نظام الكيتو الغذائي.

اللذين لا يجب عليهم اتباع حمية الكيتو

إذا كنت نحيفًا جدًا ، أو إذا كنت تعاني من اضطراب في الأكل ، أو إذا كان لديك بعض مشاكل التمثيل الغذائي ، فإن نظام الكيتو الغذائي سيكون مضراً لك، لذلك استشر طبيبك قبل تجربة هذا النظام الغذائي. ممنوع على الأطفال ما لم يعانون من مرض السكري من النوع 2 أو زيادة الوزن. مع إستشارة الطبيب طبعاً.

هل النظام الغذائي الكيتوني آمن على المدى الطويل؟

هذا النظام جديد للغاية، لذا الخبراء لا يملكون ما يكفي من البيانات الطويلة الأجل حتى يقولو أن حمية الكيتو فعالة وآمنة على مدى 20 إلى 30 عامًا. ولكن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو مرض السكري ، يمكن أن يساعد هذا النظام الغذائي في إخراج نظامك من أزمة التمثيل الغذائي ووضعه في حالة صحية.

من الحيوي تناول أطعمة طازجة كاملة عند تطبيقك للنظام الكيتو الغذائي. وهذا يشمل الخضروات غير النشوية ( تختلف الكربوهيدرات من البروكولي تمامًا عن الكربوهيدرات في الكولا).

لذا سواء كنت تستخدم حمية الكيتو أو الصيام المتقطع أو حمية قليلة الدسم ، فإن الأمر الأكثر أهمية هو جودة الطعام الذي تتناوله.

المراجع   [ + ]

اظهر المزيد

اترك رد